عاجل الآن
القيادة الناجحة  ( 2 )

القيادة الناجحة  ( 2 )

بقلم احمد يحيي .

القيادة الناجحة  ( 2 )  
فن التأثير و التأثر …
سمة من ضمن السمات القيادية، والتي للأسف لم يُنظر لها بواقعية أهميتها.
فالتأثير والتأثر وان أستفاض الحديث لهما كثيرا
فهما بالمعني العمّي ترك بصمة ذات أثر يُهتدي لها وبها .
فمنهما الانفعالات والتفاعلات وفق معاملات انسانية كوسيلة لنقل المعلومة، والمعرفة، والسلوك الذي يُمتثل من القائد.
وتحقيق الايجابيات بنجاح يتوقف علي قوة الأيمان بالخيرو السعي له ، والأقناع به، تأثيراً وتأثُر قضاءً وقدراً . 
ولابد من انتقاء الظروف، والأدوات التي تتوائم ببعضها كوسيلة مساعدة لتوكيد قابلية .
التأثيروالتأثر بما يضمن تحقيق الهدف المنشود وامتثالاً لقوله تعالي جلّ شأنه :
” إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت و ما توفيقي إلاّ بالله عليه توكلت و إليه أنيب”
ولقولة تعالي :
” وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ “
لنستفيض من أن القرآن الكريم وكلمات رب العباد أفضل منهج واقوم سبيل لصناعة القدوة والأسوة أمتثالأً بمن أصطفاة خير خلق الله رسولنا الصادق الأمين خاتم الرسل والانبياء سيدنا محمد ” صلي الله عليه وسلم ”  وبسيرته الذكية في جميع مناحي الحياة والمتضمنة مفاهيم صناعة وتربية الفرد وتنميتة المجتمع
لذا فليستلهم الجميع قوة حب من فضّلها رب العالمين بكتابه الكريم ومهبط الأنبياء والمرسلين

مصرالكنانة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com